صلى الله عليه وسلم ( درجته ومنزلته )



[FONT=&amp]صلى الله عليه وسلم ( درجته ومنزلته [FONT=&amp])[/FONT][/FONT]
[FONT=&amp]****************************************************[/FONT]
[FONT=&amp].................................................[/FONT]
[FONT=&amp]أخبر الله عباده بأن المؤمنين الصادقين فى إيمانهم المخلصين لدينهم لايشق عليهم طاعة الله ورسوله ..
[/FONT][FONT=&amp]وأنّ من كان منهم بصحبة رسول الله فى أمرٍ قد جمعهم به لم ينصرفوا عنه قبل أن يستأذنوا منه .. فقال سبحانه :
[/FONT][FONT=&amp]{ إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ .. وَإِذَا كَانُوا مَعَهُ عَلَى أَمْرٍ جَامِعٍ لَمْ يَذْهَبُوا حَتَّى يَسْتَأذِنُوهُ }[/FONT]
[FONT=&amp].......[/FONT]
[FONT=&amp]وأباح الله لنبيه ورسوله بأن يأذن لمن شاء منهم أن يأذن له .. ولكن : عليه : أن يستغفر الله له
إن ذهب
[/FONT][FONT=&amp]وانصرف عنه ( حتى بعد أن يُؤذن له ) .. لتركه رسول : الله .. وانصرافه عن : نبى الله ومصطفاه .. فقال جل شأنه : [/FONT][FONT=&amp]
{ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَأْذِنُونَكَ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ فَإِذَا اسْتَأْذَنُوكَ لِبَعْضِ شَأْنِهِمْ .. فَأذَن لِّمَن شِئْتَ مِنْهُمْ .. وَاسْتَغْفِرْ لَهُمُ اللَّهَ }
[/FONT]
[FONT=&amp].......[/FONT]
[FONT=&amp]وبيّن لنا سبحانه أن من ذهب وانصرف عن نبيه ورسوله دون إذن منه أو تسلل سِتراً وخِفية عنه .. [/FONT][FONT=&amp]
فليعلم أن فعله مخالفة وجفاء وغلظة قد يصيبه الله منها وبسببها بمحنة أو فتنةٍ أو يصيبه بعذاب أليم .. فقال العزيز الحكيم :
[/FONT][FONT=&amp]
{ قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنْكُمْ لِوَاذًا فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }
[/FONT]
[FONT=&amp]........................................................[/FONT]
[FONT=&amp]وأمر الله عباده ألا يقوموا بالنداء على رسول الله إلا بالتكريم والتفضيل وبالتوقير والتبجيل وألا يدعوه أحد منهم [/FONT][FONT=&amp]
كما يدعو بعضهم البعض أو كما ينادى بعضهم على البعض .. فقال جل ذكره :
[/FONT]
[FONT=&amp]{ لَاتَجْعَلُوا دُعَاء الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاء بَعْضِكُم بَعْضاً }[/FONT]
[FONT=&amp].......[/FONT]
[FONT=&amp]وحثهم الله ألا ينادواعلى نبيه ورسوله من خلف الحجرات وهو فى بيته .. وأن يعقلوا ويتورعوا [/FONT][FONT=&amp]ولا يتعجلوا فى النداء عليه
وأن يصبروا حتى يخرج إليهم .. فقال جل شأنه :
[/FONT][FONT=&amp]
{ إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِن وَرَاء الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ وَلَوْ أَنَّهُمْ صَبَرُوا حَتَّى تَخْرُجَ إِلَيْهِمْ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ }
[/FONT]
[FONT=&amp].......[/FONT]
[FONT=&amp]وأمرهم بألا يجهر أحد منهم بصوته فوق صوت رسول الله ولا يعلو بحديثٍ فوق حديثه [/FONT][FONT=&amp]وإلا حبط عمله
وباء بغضب وسخَط من الله .. فقال جل ذكره :
[/FONT][FONT=&amp]
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ }
[/FONT]
[FONT=&amp].......[/FONT]
[FONT=&amp]وبين الله أن غضّ الصوت عند نبيه ورسوله إنما هو امتحانٌ واختبارٌ لهم يكشف عن ضعف
أو قوة إيمانهم
[/FONT][FONT=&amp]وينبىء عن مدى ورعهم وتقوى قلوبهم .. فمن كان غاضّاً لصوته ملتزماً الهدوء والسكينة [/FONT][FONT=&amp]
متحلياً بالحياء والوقار عند رسول الله فقد فاز بالرحمة والمغفرة من الله .. فقال جل شأنه :
[/FONT][FONT=&amp]{ إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ }[/FONT]
[FONT=&amp]........................................................[/FONT]
[FONT=&amp]وأمر الله المؤمنين من عباده بعدم دخول بيت من بيوت رسول الله إلا بعد دعوتهم إليه ..[/FONT]
[FONT=&amp]وألا يدخلوه إلا بعد أن يؤذن لهم .. وإن أُذن لهم إلى طعام فعليهم أن يتحلوا بالعفاف والحياء والوقار .. [/FONT][FONT=&amp]
وإن سألوا حاجة من أمهات المؤمنين فعليهم أن يسألوهن من وراء سِترٍ وحجاب ..
[/FONT][FONT=&amp]
وإذا ما انتهواْ من طعامهم فعليهم أن ينتشروا بمجرد انتهائهم .. فقال سبحانه :
[/FONT][FONT=&amp]
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا
[/FONT][FONT=&amp]
طَعِمْتُمْ فَانتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَاللَّهُ لَايَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ
[/FONT][FONT=&amp]وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ }[/FONT]
[FONT=&amp]........................................................[/FONT]
[FONT=&amp]صلى الله عليه وسلم[/FONT]
[FONT=&amp]ألبسه الله لباس الكمال وزينه بأشرف الخصال وتوّجه بتاج الجمال .. وقال له العزيز الحكيم :[/FONT]
[FONT=&amp]{ وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ }[/FONT]
[FONT=&amp]وأعْلى الله قدره ورفع درجته ومنزلته .. وبأجلّ وصْف وأكمل وجه .. قال له جل شأنه :[/FONT]
[FONT=&amp]{ وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ }[/FONT]
[FONT=&amp]ودون تمثيل أو تشبيه ( بالكاف أو بالمثل ) .. جعله الله فى اللفظ بدلاً منه وفى الحكم مقامه .. وقال له سبحانه : [/FONT][FONT=&amp]
{ إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ }
[/FONT]
[FONT=&amp]وفى أبلغ مقام وأبلغ فضيلة .. قال له فى كتابه الكريم : [/FONT][FONT=&amp]
{ وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ صِرَاطِ اللَّهِ }
[/FONT]
[FONT=&amp]وبآلائه وجلاله صلى عليه الله وصلّت الملائكة . وأمر الله المؤمنين بالصلاة والسلام عليه فقال :[/FONT]
[FONT=&amp]{ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً }[/FONT]
[FONT=&amp]صلى الله عليه وسلم[/FONT]
[FONT=&amp]........................................................[/FONT]
[FONT=&amp]آتاه الله مالم يؤت أحداً من العالمين .. وقال عنه رب العرش العظيم : [/FONT]
[FONT=&amp]{ [FONT=&amp]وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى .. إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى }[/FONT][/FONT]
[FONT=&amp]إسراؤه ومعراجه كان آية له من الله وارتقاء به على كافة الإنس والجان فى أى زمان أو مكان ..[/FONT]
[FONT=&amp]وهجرته وإخراج قومه له من موطنه .. جعلها الله إلى موضع بيته ومقر مثواه وموضع مسجده ..[/FONT]
[FONT=&amp]فلقد قضى الله أن تكون هجرته انطلاقاً لنشر دعوته واكتمال رسالته .. وأقسم له بجلاله وعزة سلطانه [/FONT][FONT=&amp]بأنه
سوف يعود إلى موطنه ومكان مولده .. وفى الأجل المسمى عند الله عاد رسول الله فى فتح مكة بنصرٍ عظيم
[/FONT][FONT=&amp]وفتح مبين
وآمن القوم طواعية واختياراً ودخلوا فى دين الله أرسالاً وأفواجاً ..
[/FONT]
[FONT=&amp]{ إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ }[/FONT]
[FONT=&amp]وشرَع الله له ما ارتضاه وما قضاه فى حكمه وعلمه .. وتحولت وِجهته ووِجهة المسلمين فى الصلاة [/FONT][FONT=&amp]
من المسجد الأقصى إلى الكعبة المشرفة وبيت الله الحرام ..
[/FONT]
[FONT=&amp]{ قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ }[/FONT]
[FONT=&amp]........................................................[/FONT]
[FONT=&amp]جعله الله هادياً ومبشراً ونذيراً[FONT=&amp] بكتاب الله .. [/FONT][FONT=&amp]وما زال داعياً به إلى الله وسراجاً منيراً [/FONT][FONT=&amp]..[/FONT][/FONT]
[FONT=&amp]{ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لأُنذِرَكُم بِهِ وَمَن بَلَغَ }[/FONT]
[FONT=&amp]فالقرآن هو آيته ومعجزته فى محياه .. ظل وسيظل آيته ومعجزته بعد انتقاله إلى مثواه .. ولذا :[/FONT]
[FONT=&amp]فإن كل من بلغه القرآن أو ذكر نبى الله عليه الصلاة والسلام ممن خلقهم الله ويخلقهم فى هذه الحياة
[/FONT][FONT=&amp]منذ نزول الرسالة وحتى يوم القيامة .. مأمور بالإيمان واتباع دين [FONT=&amp]الإسلام للفوز بجنة النعيم[/FONT][FONT=&amp] والنجاة [/FONT][FONT=&amp]من سكنى النار والجحيم[/FONT][FONT=&amp] .. [/FONT][/FONT]
[FONT=&amp]{ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ }[/FONT]
[FONT=&amp]{ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ }[/FONT]
[FONT=&amp].......[/FONT]
[FONT=&amp]جعله الله شاهداً وشهيداً على كل الأمم والشعوب والأقوام .. المسلمين منهم وغير المسلمين ..[/FONT]
[FONT=&amp]{ لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيداً عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ }[/FONT]
[FONT=&amp]فلقد ورِث المسلمون الرسالة وكلفهم الله ببلاغها والجهاد فى سبيلها ..
[/FONT][FONT=&amp]وجعلنا الله شهداء على من قمنا بدعوتهم وبلاغهم حتى لايكون لهم حجة يحتجون بها علينا أمام الله فى يوم القيامة ..[/FONT]
[FONT=&amp]وجعل الله نبيه ورسوله شاهداً على من قام ببلاغها .. وعلى من تقاعس وتخاذل عن إظهار نورها .[/FONT]
[FONT=&amp]وشاهداً على من بلغته الدعوة فأطاع وآمن بها .. وعلى من بلغته الدعوة فأبى وأعرض عنها . [/FONT]
[FONT=&amp]{ وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً }[/FONT]
[FONT=&amp].......[/FONT]
[FONT=&amp]صلى الله عليه وسلم[/FONT]
[FONT=&amp].....................................................[/FONT]
[FONT=&amp]*********************************************************************[/FONT]
[FONT=&amp]سعيد شويل[/FONT]
 
أعلى